تحدث الدكتور مصعب قاسم عزاوي في محاضرة شيقة باللغة الإنجليزية في قناة ديسكفري للعلوم عن أصول و نشأة علم النفس الفردي من أرضية التحليل النفسي التي أسسها فرويد. و أشار المحاضر د. مصعب قاسم عزاوي إلى أن فرويد جذب عدداً من الموهوبين الذين كانوا يهتمون بالتحليل النفسي، والذين كانوا يرغبون بالانخراط في العمل الذي كان يقوم به. ومع ذلك، لم يتفق الجميع معه في كل جانب من جوانب نظرية التحليل النفسي. و أشار الدكتور مصعب قاسم عزاوي إلى أن من أواخر المنقحين للتاريخ كان أدلر ويونغ، وكلاهما اختلف مع تأكيد فرويد على الدور المركزي للغرائز الجنسية في سلوك الإنسان. وكانت عقدة أوديب من المفاهيم الرئيسية التي تسببت في خلاف بين بعض زملاء فرويد مبكراً ولاحقاً. ووضع العديد من أتباع فرويد أطر نظرية متقدمة تختلف في العديد من النواحي عن نظرية فرويد. وبناء على ذلك، بدأت نظرية فرويد في التطور والتوسع في مرحلة مبكرة جداً، وما زالت تتطور وتمتد حتى يومنا هذا.

يهدف برنامج الدكتوراه التخصصية في علم النفس التشخيصي من بريطانيا إلى توفير مرشدين نفسيين متخصصين قادرين على المزج بين البيولوجية ومعطيات علم النفس المعاصر وطرقه التجريبية لتوضيح آليات التكيف للكائنات الحية مع البيئة المحيطة بها والتي مكنتها من البقاء والتطور من خلال أدوات التكيف الناجحة حيث يوضح علم النفس التطوري أن لكل مرحلة من مراحل تطور ونمو وتكيف الإنسان تحدث طفرة تطورية نفسية لديه فنفسية الطفل تختلف عن نفسية المراهق تتلف عن نفسية الشاب وهكذا حتى مرحلة الشيخوخة.

يقدم برنامج الدكتوراه التخصصية في علم النفس السريري من بريطانيا شرحاً وافياً لدور المعالج النفسي لمرحلة أخرى وهي تقديم العلاج بالاستعانة بأهم نظريات التحليل النفسي و نظريات التعلم و النظريات العقلية و غيرها من النظريات التي يستعان بها عند التشخيص و علم النفس السريري وصولاً لتوظيف نتائج العلاج و أهم الخبرات المكتسبة في البحث العلمي الدائم و المستمر في كافة فروع علم النفس و يتم البحث باستخدام تقنيات متعددة منها لإجراء التجارب على الحيوانات لتحديد العلاقة بين العوامل البيولوجية وعلاقتها ببعض الاضطرابات النفسية وقد يتخذ البحث صور أخرى منها الفحص الدقيق لمسببات الاضطرابات النفسية وتحديد أهم علامات الشفاء التي يمكن الاستعانة بها لتحديد مدى شفاء المريض من أحد الأمراض التي كان يعاني منها وغيرها من الأساليب التي توضح أهمية علم النفس السريري.

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree