فيما يلي سبعة أسباب لماذا يجب عليك تسجيل أحلامك كل يوم؟

1 الاحلام هي رسائل من نفوسنا.
حالة الحلم اكثر تعقيدًا مما يمكن ان تتصوره. عند الدخول لهذه الحالة الكميه خلال وقت الحلم  ، اغلب الوقت احلامنا تبدو رمزيه. بعض الناس افضل منا  في ترجمة هذه الرموز. لقد وجدت كتاب بعنوان قاموس الاحلام بواسطة السيدة سترن روبنسون وتو كوربت. والذى بدا بتفسير احلامي افضل من بعض القواميس المشابهة. لقد اهلكت تقريبا ست او ثمان من هذه القواميس على مدار السنوات. نفوسنا ترسل لنا رسائل  مصاغه في رموز الاحلام تلك. يمكنهم التحذير من تغيرات قادمه ، او تشجيعنا عندما نكون بحاجه لذلك بأن كل شيئا سيكون افضل قريبًا.

ماذا تريد؟ لا، إنني أعنيها. ما هو الذي تريده حقاً؟ بعض الناس يريدون الشهرة، والبعض الآخر يريدون حسن الحظ. بينما كنت تفكر حول ما كنت تريده حقاً، وإليك بضعة أسئلة للتفكر فيها أيضا، وكذلك. إذا كنت تتلقى ما تريده، هل هذا سيجعلني سعيداً ؟ هل هو ضرورة أم رفاهية؟
هناك طريقة بسيطة تضع لك قاعدة في عملية التفكير. وإننا نعلم بأن لا ننظُر إلى الآخرين لتحقيق سعادتنا. لابد أن تكون سعيداً داخل نفسك قبل أن تنظر إلى من حولك. عندما تفكر في الأشياء الخارجية ، هذا ما نسميه المصدر الخارجي. المصدر الخارجي هو أمر ليس من صنعك. عندما  تبحث عن أي شيء من مصدر خارجي،  فتكون النتائج مؤقتة، ولن يتبقى لك سوى الرغبة في المزيد. الجوع هو مشتهي  لا يتوقف ابداً لأنك تسعى لإشباعه باستمرار من مصدر خارجي.

لمدة طويلة حاولت أن أفهم لماذا يعتقد الناس مثلما يفعلون.
بالنسبة لي خط المنطق لبعض الناس هو بعيد جدا عن المنطق، إنه غير مفهوم كيف أن بعض الناس يستطيعون أن يعتقدوا مثلما يفعلون ويعتقدوا أن هذا له معنى.
أنا أفهم أنه ليس كل شخص يعتقد نفس الاعتقاد، و لا أحد يعتقد أنه يجب عليهم ذلك، و لكن بالنسبة للبعض، خطهم المنطقي يخرج عن الخط، و لا يمكن أن يكون ما يعتقدون ذا جدوى أو يكون نافعا في العالم الحقيقي.
حدث أن كنت أشاهد فيلم الليلة و قيلت عبارة جعلت كل هذا له معنى.
الفيلم كان يدعى " الهاجس" و ساندرا بولوك كانت تسأل قس عن هاجس كان لديها.

كيف لا تُظهر اليأس

هل أنت تطلق شعور بأنك يائس، ولكنك لا تعرف ذلك؟ معظم الناس سواء كانوا أصدقاء أو أصحاب العمل لا يستجيبون بشكل جيد لهؤلاء اليائسين. يمكنك أن تفقد احترام الشخص الذي تريده أن يحترمك عن طريق الظهور كبائس للغاية. هناك أيضا شيء في المبيعات يسمى نفس الجوع حيث يمكن للعملاء المحتملين الشعور بيأسك المحموم الظاهري من أجل الحصول على أعمالهم.
الناس يريدون أن يشعروا بأنهم مرغوبين و/أو مطلوبين. وفي نفس الوقت الناس يريدون أن يعرفوا أنهم يحصلون على شخص أو شيء هو مرغوب فيه من الآخرين. هناك عدد قليل جدا من الناس التي سوف تذهب وتكون مع شخص هم متأكدون بدرجة كبيرة بأنه لا أحد آخر يريده ابدأ أو يرغب في القيام بأعمال تجارية معه. وهنا بعض النصائح التي يمكنك محاولتها في حياتك الشخصية والمهنية:

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree