-->

ما مدى قوَّتك؟ هيّا نتعرف على ذلك الآن!

إلى أي حد أنت قوي؟

إن القوة تساعدك على النجاح في الحياة. عليك أن تُفكر في القوة التي تحتاجها خلال يوم واحد: القوة التي تعينُكَ. القوة التي تساعد على مواصلة الحياة. القوة التي تجعلك لا تستسلم. القوة التي تحتاج لكي تمضي قُدُماً. القوة التي تعينُكَ على السير. القوة المطلوبة لإيجاد حلول. القوة التي تحافظ على الأشياء التي قُمْت بعملها وتجعلها تدوم. القوة الجسدية التي تحتاجها لتبقى نشيطاً على مدار اليوم.
سواءً كانت تلك القوة ذهنية أو بدنية، فأنت بحاجة إلى القُدرة لكي تستيقظ، لكي تذهب إلى الفراش ولكي تقوم بكل الأشياء الأخرى التي تقابلك أثناء اليوم. اليوم ستقوم بتقييم بعض نقاط القوة والانفعالات في حياتِك:
في ميزان لتقييم مُعدّل قدرتك الجسمانية من 1 إلى 10
1( لا توجد أي قوة) 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ( قوي جدا)

 

في ميزان لتقييم مُعدّل قدرتك العقلية من 1 إلى 10
1 ( لا توجد أي قوة)  2 3 4 5 6 7 8 9 10 ( قوي جدا)

 

في ميزان لتقييم مُعدّل شدة مخاوفك من 1 إلى 10
1 ( لا توجد أي مخاوف)  2 3 4 5 6 7 8 9 10 ( مخاوف كثيرة)

 

في ميزان لتقييم مُعدّل القلق من 1 إلى 10
1 ( لا يوجد أي قلق)  2 3 4 5 6 7 8 9 10 ( الكثير من القلق)

 

في ميزان لتقييم مُعدّل الحُزن من 1 إلى 10
1 ( لا يوجد حُزْن)  2 3 4 5 6 7 8 9 10 ( حزين جداً)

 

في ميزان لتقييم مُعدّل الغضب من 1 إلى 10
1 ( لا يوجد غضب)  2 3 4 5 6 7 8 9 10 ( غضبان جداً)

 

الآن وبعد أن قُمت بتقييم بعض نقاط القوة والانفعالات، أريدُك أن تتأمل في معدلات الدرجات لديك. تجد أنه عندما تكون مخيفاً، قلقاً، حزيناً، أو غاضباً ذلك يستنفذ قوتك وطاقتك التي قد تحتاجها في مناحي أخرى من حياتك. ربما إذا لم تكن قد استخدمت قوتك لكي تبدو مخيفاً، لكُنت قد وجهت طاقتك نجو التركيز على الاحتفاظ بثقتك في نفسك و لكنت فُزت بتلك الوظيفة.

 

ربما إذا لم تغضب من زميلك بهذا الشكل وإذا كنت ركزت طاقتك على التسامح والعفو، لكنت قد استمتعت بعطلتك الأسبوعية و كنت بدأت أسبوعك هذا مع شعور بالانتعاش والتجديد.

 

ربما لو لم تكن قلقاً بخصوص بعض المسائل المختلفة، لكنت قد ركزت أكثْر على المهمات التي تقوم بأدائها حالياً أو لكنت استمتعت أكثر باللحظة مع من تحب.

 

إنّ الخوف، القلق، والحزن و الغضب يستنفذ الكثير من وقتنا بالإضافة إلى أنه يسلبنا القدرة على السيطرة. عندما تستيقظ كل صباح تخيل أن هناك 20 دولار طاقة بجوارك. خُذ هذه المجموعة من الأوراق و ابدأ وضع كل ورقة في المهام التي تتطلب منك قوة أثناء اليوم.

 

إذا كنت ترغب في أن تحتفظ بقوتك في آخر اليوم، فمن الأفضل أن لا تبدأ يومك بمشاعر الخوف، الغضب، القلق أو الحزن لأنك في هذه الحالة سوف تستنفذ دولارات الطاقة التي لديك حتى قبل أن يبدأ اليوم. فكما أنك تعي تماما كيف تُنفق أموالك، يتوجب عليك أيضا أن تكون واعيا بكيفية استنفاذ قوتك وطاقتك.

 

كلما وجدت الوسائل التي تستطيع من خلالها تقليل مخاوفك، قلقك، حزنك، أو غضبك، كلما ارتفعت وازدادت قوتك، الجسمانية والعقلية. وتذّكّر، أن المشاعر و الانفعالات مُعْدية. لذا، إذا ذهبت إلى العمل و أنت تحمل مشاعر سلبية، فإن الآخرين من حولك سوف" يلتقطون" هذا السلوك و يواصلوا هذا الانفعال بطريقة مخيفة، قلقة، حزينة أو غاضبة.

 

لذا، فأنا أقترح عليك إذا كان هناك شخصاً ما مخيفاً، قلقاً، حزيناً، أم غاضباً، عليك أن تتجنب تضييع الكثير من الوقت  مع هذا الشخص لأنك سرعان ما تلتقط هذا " الفيروس".

 

نصيحة: يجب أن تكون قوتك الجسمانية زائد قدرتك العقلية أقوى من معدلات الدرجات التي تحرزها بين الغضب، الحزن، القلق والخوف. إذا كان المجموع الكُلِّي لانفعالاتك أعلى من قوتك العقلية و البدنية مجتمعتين، إذن في هذه الحالة نحتاج إلى إيجاد وسائل لتخفيض معدلات الدرجات في قطاعات الخوف، القلق، الحزن، أو الغضب.

 

تحدي هذا الأسبوع هو تحديد وسيلتين للحد من مخاوفك، قلقك، حزنك و/ أو غضبك ووسيلتين لزيادة قوتك العقلية والبدنية.

أضف تعليق

كود امني
تحديث

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree