-->

هل انت مبدع؟ هل هذه الاثني عشر صفة للشخص المبدع تصفك؟

يوصف الابداع على انه القدرة عل خلق شيء الى الوجود من العدم إلى الواقع المحيط. اما وقد قلت ذلك ، فلا احد يستطيع حقا ان يعرف ما هو الابداع: فلحظات الابداع يمكنها ان تظهر بأعجوبة في مواقف وسياق محدد، بينما يمكنها ايضا ان تختفي عندما نحتاج اليها فعلا.
من خلال الدراسات قال اطباء الاعصاب ان الابداع يبرز صوره معقده. فكرة انه في فص المخ الأيمن يتولد الابداع مع العواطف والاحاسيس في حين ان الفص الايسر يعتمد على المنطق و العقلانية والنظريات التحليلية مبسطه بصوره مبالغ فيها . لم يتم بوضوح حتى الان تحديد ما هو التغيير الذي يطرأ على المسارات العصبية لحظة ان يبدع فكر الإنسان.
بالرغم من ذلك،  بناء على التقييم النفسي يوجد سمات شخصيه ومميزات يمكنها ان تحدد و تميز الشخص المبدع. يقول الباحث باري سكوت كفمان، بطرق عده، ان الصفة الغالبة التي تميز الاشخاص المبدعين من الاشخاص العادين انهم اكثر تعقيدا و لهذا اكمل قائلا ان الاشخاص المبدعين ذي الخيال الواسع يمتلكون (عقل فوضوي).

 

بينما لا يوجد شخصيه نمطيه للمبدع فهناك علامات مميزه وخواص يمكنها ان تصف الشخص المبدع. بسرد هذه المؤشرات والصفات كالاتي هل تنطبق عليك؟

 

1_للمبدعين احلام يقظه:

تلازم احلام اليقظة المبدعين من وقت للأخر. وعلى النقيض مما اخبرنا به المعلمون في فصول الدراسة عن هذه الاحلام بأثاره السلبية،  فإنها تسمح للأشخاص على ان يكونوا مؤثرين بالدرجة التي تمكنهم من ابداع افكار هادفه غير متوقعه او مخطط لها سابقا....

 

2_رؤية واسعة وعين ملاحظة:

يتميز المبدعون بانهم يرون الاشياء و الامور والاشخاص والاحداث من عدة زوايا ، مع الاخذ في الاعتباران اللمحات التي يلاحظونها قد تتحول الى شيء مبدع في يوم ما....

 

3_حب العزلة:

ان كان هذا الحب عن عاده مكتسبه او هي فطره في الاساس فكثير من المبدعين الناجحين عرفوا بوحدتهم. فهذا الوقت الذي ينفرد فيه الشخص بنفسه يفتح امامه الممرات للوصول الى لحظات ملهمة مبدعه  وفعلا فان هذا ما يربط المبدع بأحلام اليقظة.

 

فالوحدة مع هذه الاحلام يكملان بعضهما الاخر. فكلاهما يسمحان للمبدعين بالتقرب من ذاتهم والتعبير عن انفسهم. فليس مفاجئا ان كثير من الفنانين و الادباء المشهورون...عرفوا بوحدتهم.

 

4_ التغلب على الصعاب من اهم الدعامات الأساسية حتى تبدع:

قفد اثبت علم النفس ان للإبداع نموذج يحتذى به سواء كان على المستوى الفردي او مقياسا جماعيا، فالمبدعون اللذين واجهوا كثير من صدمات الحياه وآلامها استطاعوا ان يحولوا هذه الاوجاع الى امور مؤثره  ، و تمكنوا من رؤية انفسهم بإمكانيات جديده في اضواء مختلفة.

 

5_الاستعداد لتجربة امور جديده:          

يقال ان هذه السمه مؤشر جيد للإبداع و الانتاج. فالانفتاح للتجديد والتجريب يمكن ان يشمل  مجالات الحياه المختلفة سواء كانت العاطفية، الفكرية، الخيالية حتى الشغف وراء المخاطر... كل هذه المخاطر تشكل سويا الالهام المطلوب للإبداع. تنوع الخبرات يلعب دورا هاما في تغذية القدرة على الابداع.

 

6_كن اكثر مرونة:

كما وصف الطبيب النفسي كوفمان على ان المرونة في التفكير متطلب اساسي لنجاح الابداع. فكل من ابدع في حياته فشل عدة مرات قبل ان يحقق نجاحه. فالمغزى هنا هو ان نواصل وألا نأخذ سقاطاتنا وفشلنا على محمل يحبط من قدراتنا حتى نجد ما هو الاصلح.

 

7_لا تتجنب الخطر:

لا تخف من ان تواجه المخاطر التي توجد حولك وفي محيط حياتك. فقد يجد المبتكرون انفسهم امام خطر عليهم ان يواجهوا ، وهذا في الواقع ما تحول له الاموال، الناس،  الموارد...على حافة الخطر!

 

8_يرون الامور على انها فرص للتعبير عن ذاتهم :

لا تهم ما هي الظروف فالمبدعون دائما في ترقب للفرص المناسبة حتى تعبر عن آرائهم، رغباتهم واحتياجاتهم بطريقة مميزه.

 

9_سر خلف ما يحركك، يلهمك و يقودك :

من يبدع يجد نفسه يتبع ما يمليه عليه الهامه وما يرشده فكره و تلمسه عواطفه من داخله، لس كمجرد شخص يتبع خطوات و تعليمات محدده خارجه عن قرارة نفسه. فهم يكتفون بذاتهم كملهم دائم لإبداعهم.

 

10_تخطي كل ما يقيدك و يعيقك:

يرى المبدعون الصورة اكبر مما هي عليه، غير محدده بالعوائق و القيود التي يرونها بها الاشخاص العاديين، وعلى استعداد لتقبلها باحتمالات اكبر. كبار الفنانين، الكتاب...رواد الاعمال...لديهم القدرة على التمعن، والنظر للأمور خارج اطار الصندوق مع قدرتهم على "توصيل النقاط".

 

فالإبداع لا يعني ان تقوم بتجميع القطع سويا فقط. من الضروري ان تعلم ما المطلوب و متي تضع كل قطعه بجوار الاخرى حتى تجمع القطع كلها مثل “توصيل النقاط"

 

11_ بسهوله تحرر من حدود الوقت:

عندما يفيض الابداع على الكتاب، العازفين، الرسامين ، الراقصات و الممثلين...دائما يغيرون من مسار وقتهم. فيضان الابداع هي الحالة التي تغلب التفكير المنطقي، توقف الزمن و تمنع اي تشتت او ضغط خارجي من التدخل.

 

12_حافظ على تركيزك:

يدرك المبدعون اهمية ان يظلوا منتبهون. لو انك تقوم بدور مسرحي فمن المؤكد ان بقاؤك يقظا ضرري.

 

لكن هذه الضرورة تصل الى ابعد من ذلك حين تبدع. فالمحافظة على حالة الابداع من خلال ذهن منتبه يزيد من قوة العقل كما اشارت الابحاث.

 

فدراسة دانيش لعام 2012 التي اظهرت ان الذهن المتأمل يحفز القدرة على الابداع، وله مميزات اخرى تتضمن ذاكره اقوى، زياده في الثبات الانفعالي ، ضغط نفسي و توتر اقل.

 

ملخص

في النهاية، هل تملك اي من هذه الصفات او المميزات؟
لم يتضمن هذا النص شرحا وافيا ولكن نامل ان يرافق الالهام القارئ حينما يتعرف على الصفات التي تصف الشخص المبدع بعمق اكثر.

التعليقات  

+1 #1 abudalziz Ali kalaf 2015-05-10 04:20
نعم مبدع من الصغر
ومقالكم اكثر ابداع وتميز
قل ودل
اقتباس

أضف تعليق

كود امني
تحديث

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree